موضوع مميز ][][§¤°^°¤§][التـوبـــــــــــــه][§¤°^°¤§][][

كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-10-2008, 09:21 PM
ناصر آل زايد
شـــــــــــاعر
ناصر آل زايد غير متواجد حالياً
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 126
 تاريخ التسجيل : 8 - 7 - 2008
 فترة الأقامة : 3427 يوم
 أخر زيارة : 11-26-2011 (04:20 PM)
 المشاركات : 4,550 [ + ]
 التقييم : 100
 معدل التقييم : ناصر آل زايد will become famous soon enough ناصر آل زايد will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
Oo5o.com (5) موضوع مميز ][][§¤°^°¤§][التـوبـــــــــــــه][§¤°^°¤§][][









نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لها اكثر من تعريف اذكر منها :
1-هي اقلاع من المعصيه و دخول في الزمرة الطيبة الموحدة ,و طرح ماهو خبيث و الذهاب الى ما هو طيب و العهد مع الله بنية خالصه على نبذ كل معصية و يفعل البراءة فيها و هي فعل كل خير .
2-تعريف ابن عثيمين للتوبه: من تاب يتوب أي رجع. وهي الرجوع من معصية الله إلى طاعته.
3-هي ترك الذنب؛ لقبحه، والندم على فعله، والعزم على عدم العود، وردُّ المظلمة إن كانت، أو طلب البراءة من صاحبها، وهي أبلغ وجوه الاعتذار ".
4- أفضل تعريف للتوبة ما قاله ابن القيم - رحمه الله - في تعريف التوبة: " فحقيقة التوبة هي الندم على ما سلف منه في الماضي، والإقلاع عنه في الحال، والعزم على ألا يعاوده في المستقبل "
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
1- أصدق النية وأخلص التوبة: فإن العبد إذا أخلص لربه وصدق في طلب التوبة أعانه الله وأمده بالقوة، وصرف عنه الآفات التي تعترض طريقه وتصده عن التوبة.. ومن لم يكن مخلصاً لله استولت على قلبه الشياطين، وصار فيه من السوء والفحشاء ما لا يعلمه إلا الله، ولهذا قال تعالى عن يوسف عليه السلام: كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين [يوسف:24].
2- حاسب نفسك: فإن محاسبة النفس تدفع إلى المبادرة إلى الخير، وتعين على البعد عن الشر، وتساعد على تدارك ما فات، وهي منزلة تجعل العبد يميز بين ما له وما عليه، وتعين العبد على التوبة، وتحافظ عليها بعد وقوعها.
3- ذكّر نفسك وعظها وعاتبها وخوّفها: قل لها: يا نفس توبي قبل أن تموتي ؛ فإن الموت يأتي بغتة، وذكّرها بموت فلان وفلان.. أما تعلمين أن الموت موعدك؟! والقبر بيتك؟ والتراب فراشك؟ والدود أنيسك؟... أما تخافين أن يأتيك ملك الموت وأنت على المعصية قائمة؟ هل ينفعك ساعتها الندم؟ وهل يُقبل منك البكاء والحزن؟ ويحك يا نفس تعرضين عن الآخرة وهي مقبلة عليك، وتقبلين على الدنيا وهي معرضة عنك.. وهكذا تظل توبخ نفسك وتعاتبها وتذكرها حتى تخاف من الله فتئوب إليه وتتوب.
4- اعزل نفسك عن مواطن المعصية: فترك المكان الذي كنت تعصي الله فيه مما يعينك على التوبة، فإن الرجل الذي قتل تسعة وتسعون نفساً قال له العالم: { إن قومك قوم سوء، وإن في أرض الله كذا وكذا قوماً يعبدون الله، فاذهب فاعبد الله معهم }.
5- ابتعد عن رفقة السوء: فإن طبعك يسرق منهم، واعلم أنهم لن يتركوك وخصوصاً أن من ورائهم الشياطين تؤزهم الى المعاصي أزاً، وتدفعهم دفعاً، وتسوقهم سوقاً.. فغيّر رقم هاتفك، وغيّر عنوان منزلك إن استطعت، وغيّر الطريق الذي كنت تمر منه... ولهذا قال عليه الصلاة والسلام: { الرجل على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل } [رواه أبو داود والترمذي وحسنه الألباني].
6- تدبّر عواقب الذنوب: فإن العبد إذا علم أن المعاصي قبيحة العواقب سيئة المنتهى، وأن الجزاء بالمرصاد دعاه ذلك إلى ترك الذنوب بداية، والتوبة إلى الله إن كان اقترف شيئاً منها.
7- أَرِها الجنة والنار: ذكّرها بعظمة الجنة، وما أعد الله فيها لمن أطاعه واتقاه، وخوّفها بالنار وما أعد الله فيها لمن عصاه.
8- أشغلها بما ينفع وجنّبها الوحدة والفراغ: فإن النفس إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل، والفراغ يؤدي إلى الانحراف والشذوذ والإدمان، ويقود إلى رفقة السوء.
9- خلف هواك: فليس أخطر على العبد من هواه، ولهذا قال الله تعالى: أرءيت من اتخذ إلهه هواه [الفرقان:43]. فلا بد لمن أراد توبة نصوحاً أن يحطم في نفسه كل ما يربطه بالماضي الأثيم، ولا ينساق وراء هواه.
10- وهناك أسباب أخرى تعينك على التوبة غير ما ذُكر منها: الدعاء الى الله أن يرزقك توبة نصوحاً، وذكر الله واستغفاره، وقصر الأمل وتذكر الآخرة، وتدبر القرآن، والصبر خاصة في البداية، إلى غير ذلك من الأمور التي تعينك على التوبة.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أولاً : الإسلام :
فالتوبة لا تصح من كافر وتصح من المسلم فقط . لأن كفر الكافر دليل على كذبه في ادعاء توبته ، وتوبة الكافر دخوله في الإسلام أولاً .قال تعالى { وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموتُ . قال إني تُبتُ الآن ولا الذين يموتون وهم كفار أولئك اعتدنا لهم عذاباً أليماً } النساء 18 .

ثانياً : الإخلاص لله تعالى :
فمن ترك ذنباً من الذنوب لله صحت توبته ، ومن تركه لغير الله لم يكن مخلصاً ولم تصح توبته ، فإن الله تعالى لا يقبل من الأعمال إلا ما كان خالصاً له وحده ليس لأحد فيه شئ .
فقد يتوب الإنسان من المعصية خوفاًً من الفضيحة ـ ونحو ذلك ـ وفي قرارة نفسه أنه لو وجد الستر لقام بالمعصية فهذه توبة باطله ، لأنه لم يخلص لله تعالى فيها .
ثالثاًَ : الإقلاع عن المعصية :
فلا تتصور صحة التوبة مع الإقامة على المعاصي حال التوبة ، فإن الإقلاع عن الذنب شرط أساسي للتوبة المقبولة، فالذي يرجع إلى الله وهو مقيم على الذنب لا يعد تائباً، وفي قوله تعالى { وتوبوا } إشارة إلى معنى الإقلاع عن المعصية؛ لأن النفس المتعلقة بالمعصية قلما تخلص في إقبالها على عمل الخير لذلك كان على التائب أن يجاهد نفسه فيقتلع جذور المعاصي من قلبه ، حتى تصبح نفسه قوية على الخير مقبلة عليه نافرة عن الشر متغلبة عليه بإذن الله .

رابعاً : الاعتراف بالذنب :
إن التوبة لا تكون إلا عند ذنب، وهذا يعني علم التائب ومعرفته لذنوبه، وجهل التائب بذنوبه ينافي الهدى؛ لذلك لا تصح توبته إلا بعد معرفته للذنب والاعتراف به وطلبه التخلص من ضرره وعواقبه الوخيمة. إذ لا يمكن أن يتوب المرء من شئ لا يعده ذنباً .
والدليل من السنة قوله r لعائشة رضي الله عنها في قصة الإفك : " أما بعد ، يا عائشة فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا، فإن كنت بريئة فسيبرئك الله، وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه، فإن العبد إذا اعترف بذنب ثم تاب تاب الله عليه "
وقال ابن القيم : " إن الهداية التامة إلى الصراط المستقيم لا تكون مع الجهل بالذنوب، ولا مع الإصرار عليها، فإن الأول جهل ينافي معرفة الهدى، والثاني : غي ينافي قصده وإرادته، فلذلك لا تصح التوبة إلا من بعد معرفة الذنب والاعتراف به وطلب التخلص من سوء عاقبته أولاً وآخراً "
خامساً : الندم على ما سلف من الذنوب :
الندم ركن من أركان التوبة لا تتم إلا به ولا تتصور التوبة إلا من نادم خائف وجل مشفق على نفسه مما حصل منه وقد أشار النبي r إلى قيمة الندم فقال : " الندم توبة "

سادساً : رد المظالم إلى أهلها :
ومن شروط التوبة التي لا تتم إلا بها رد المظالم إلى أهلها، وهذه المظالم إما أن تتعلق بأمور مادية، أو بأمور غير مادية، فإن كانت المظالم مادية كاغتصاب المال فيجب على التائب أن يردها إلى أصحابها إن كانت موجودة، أو أن يتحللها منهم، وإن كانت المظالم غير مادية فيجب على التائب أن يطلب من المظلوم العفو عن ما بدر من ظلمه وأن يعمل على إرضائه .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من كانت عنده مظلمة لأخيه فليتحلله منها ، فإنه ليس ثم دينار ولا درهم، من قبل أن يؤخذ لأخيه من حسناته، فإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات أخيه فطرحت عليه "
سابعاً : وقوع التوبة قبل الغرغرة :
والغرغرة هي علامة من علامات الموت تصل فيها الروح إلى الحلقوم ، فلابد أن تكون التوبة قبل الموت كم قال الله تعالى { وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني توبتُ الآن ولا الذين يموتون وهم كفار أولئك أعتدنا لهم عذاباً أليماً } النساء 17-18 .
وقال " إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر "
قال المباركفوري ـ رحمه الله ـ: " أي : ما لم تبلغ الروح إلى الحلقوم يعني ما لم يتيقن الموت فإن التوبة بعد التيقن بالموت لم يعتد بها "

ثامناً : أن تكون قبل طلوع الشمس من مغربها :
لأن الشمس إذا طلعت من مغربها آمن الناس أجمعون ، وتيقنوا بقرب قيام الساعة ، ولكن التوبة والإيمان عند ذلك لا تنفع .
قال الله تعالى { يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن ءامنت من قبلُ } الأنعام 158
قال الألوسي ـ رحمه الله ـ: " والحق أن المراد بهذا البعض الذي لا ينفع الإيمان عنده طلوعُ الشمس من مغربها"
وعن أبي هريرة عن النبي قال : " ومن تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه "
ويعلل القرطبي ـ رحمه الله ـ نقلاً عن جماعة من العلماء عدم قبول الله إيمان من لم يؤمن وتوبة من لم يتب بعد طلوع الشمس فيقول : "وإنما لا ينفع نفساً إيمانها عند طلوعها من مغربها لأنه خلص إلى قلوبهم من الفزع ما تخمد معه كل شهوة من شهوات النفس، وتفتر كل قوة من قوى البدن، فيصير الناس كلهم ـ لإيقانهم بدنو القيامة ـ في حال من حضره الموت في انقطاع الدواعي إلى أنواع المعاصي عنهم وبطلانها من أبدانهم، فمن تاب في مثل هذه الحال لم تقبل توبته كما لا تقبل توبة من حضره الموت"
فإن تحققت شروط التوبة بصدق ، قبلت التوبة فإذا ما أذنب العبد مرة أخرى ثم تاب واجتمعت في التوبة شروطها صحت توبته، وإن تخلف شرط من ذلك لم تصح توبته، فإن عاد إلى الذنب مرة أخرى ثم تاب توبة صحيحة بشروطها صحت توبته وهكذا .

فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النّبِيّ صلى الله عليه وسلم فِيمَا يَحْكِي عَنْ رَبّهِ عَزّ وَجَلّ قَالَ: " أَذْنَبَ عَبْدٌ ذَنْباً. فَقَالَ: اللّهُمّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي. فَقَالَ تَبَارَكَ وَتَعَالَىَ: أَذْنَبَ عَبْدِي ذَنْباً، فَعَلِمَ أَنّ لَهُ رَبّا يَغْفِرُ الذّنْبَ، وَيَأْخُذَ بِالذّنْبِ. ثُمّ عَادَ فَأَذْنَبَ . فَقَالَ: أَيْ رَبّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي. فَقَالَ تَبَارَكَ وَتَعَالَىَ: عَبْدِي أَذْنَبَ ذَنْباً. فَعَلِمَ أَنّ لَهُ رَبّا يَغْفِرُ الذّنْبَ، وَيَأْخُذُ بِالذّنْبِ. ثُمّ عَادَ فَأَذْنَبَ فَقَالَ: أَيْ رَبّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي . َفقَالَ تَبَارَكَ وَتَعَالَىَ أَذْنَبَ عَبْدِي ذَنْبَاً. فَعَلِمَ أَنّ لَهُ رَبّا يَغْفِرُ الذّنْبَ، وَيَأْخُذُ بِالذّنْبِ. اعْمَلْ مَا شِئْتَ فَقَدْ غَفَرْتُ لَكَ "
وعلى العبد أن يعلم أن السبيل إلى قطع رجوعه إلى المعاصي التي تاب منها ألا يقع في استدراج الشيطان قال الله : { يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر } النور 21 .
( المرجع/ طالب علم:ابو تيمية )
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
1-قال الله تعالى (و توبوا الى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون)(النور:31)
2- قوله تعالى: { إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة } (النساء:17)
3- قال تبارك وتعالى : { اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ} [هود: 52].
4-قال تعالى في سورة التوبة: {فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين} (التوبة:11). ...
5-قال الله تعالى: (و إني لغفار لمن تاب و آمن و عمل صالحا ثم اهتدى).
6-قوله سبحانه: { قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعًا } (الزمر:53)
7-وقوله جلَّ علاه: { ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن عباده } (التوبة:104)
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
1- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:سمعت رسول الله يقول و الله إني لأستغفر الله و أتوب اليه في اليوم أكثر من سبعين مره)(3)رواه البخاري.
2_و عن الأغر بن يسار المزني رضي الله عنه قال : قال رسول الله يا أيها الناس توبوا الى الله و استغفروه فإني اتوب في اليوم مائة مره )رواه مسلم.
3_و عن أبي حمزه أنس بن مالك الأنصاري خادم رسول الله ,رضي الله عنه قال:قال رسول الله لله أفرح بتوبة عبده من أحدكم سقط على بعيره و قد أضله في أرض فلاة)متفق عليه.
4- و في روايه لمسلم لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة ,فانفلتت منه و عليها طعامه و شرابه فأيس منها ,فأتى شجرة فاضطجع في ظلها ,و قد أيس من راحلته ,فبينما هو كذلك إذ هو بها قائمة عنده,فأخذ بخطامه ثم قال من شدة الفرح :اللهم أنت عبدي و انا ربك.أخطأ من شدة الفرح).
5_و عن أبي موسى عبدالله بن قيس الأشعري .رضي الله عنه .عن النبي قال: ان الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار و يبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها )(1).رواه مسلم.
6_ و عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله (من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه)رواه مسلم.
7_و عن أبي عبدالرحمن عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما عن النبي (إن الله عز وجل يقبل توبة العبد ما لم يغرغر)(1)رواه الترمذي.وقال حديث حسن.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
-كنت فتاه جميله جدا وجامعيه واتمتع باجمل الصفات والحمد لله واحب الاغاني جدا بل صرت اتعلم الرقص واشاهد التلفاز ليلا ونهارا مع بعض الافلام الخليعه وتابعت بالمسنجر
وهو دار الفساد الذي جعلني مدمنته وجعلني اتكلم مع الشباب عن طريقه ومره كنت اريد ان انكلم مع شاب عن طريق تعرفي على الشباب من المسنجر ولكن تذكرت اني وعدت ربي على اني لا اتكلم مع اي شاب بالمسنجر ولكني كنت احب ابن عمتي واتحدث معه وانسى انه غير محرم لي ..وكنت اعيش بهذا الفساد واشعر بان دنيتي ظلمه واني دائمه البكاء والحزن من دون اي سبب واكره دنيتي مع اني اتمتع باجمل الاشياء وكنت اتبرج عندما اخرج لاظهر جمالي وافرح عندما ارى عيون الشباب علي ظني بانني اجذبهم الي .. وما ذا حدث لي فجاه حلمت مره باني رايت النار وعندما سالت ما هذا النار المخيف وكان جزء منه فقط فاخبروني بانه جزء بسيط من نار الاخره . وانا ساكون داخله فشعرت بالخوف واستيقظت واهملت الحلم ومره حلمت باني غارقه بماء وسالت الشيخ قال لي باني غارقه بسيئاتي واني علي الانتباه فهذا كان بدايه لالتزامي وتفكري بان هذه الدنيا دار فناء واني ساموت يوم من الايام وفلماذا لا احدد مصيري هو او الجنه او النار فكرت كثيرا وقمت اول شي اسمع الاشرطه الاسلاميه واللتي بفضل الله ثم بفضل الاشرطه تغيرت كثيرا بدايتا تركت الاغاني ورافقت الصديقات المؤمنات الطائعات وتركت التبرج وحلفت بربي ان لا احف حواجبي الا اني اصبحت لا افارق المحاضرات بالمصلى بالجامعه واصبحت انصح الناس بالخير ومتابعه لصلاتي
الحمد لله تغيرت واقسم لكم اني احسست براحه كبيره واحسست باني قريبه الا الله لان اذا الشخص كن قريب من ربه سيكون الله اقرب منه اما اذا نسيت الله فهو حقا سينساكم .. فاتمنى ان تكون قصتي للكل وتعرفوا طرق الهدايه وافعلوا مثل طرقي للهدايه فباذن الله سنكون من اهل الجنه
2- ذكر احد الشباب
أنه عندما كان بالعشرون من عمره أراد أن يسافر إلى خارج
السعودية. فتحقق ما أراد وذهب إلى أحدى البلاد العربية.
فذهب إلى إحدى الأماكن التي يعرف عنها بكثرة الفاجرات,
فإستجأر غرفة وإصطحب معه فاجرة ليفعل بها الفاحشة, فلما
شرعا وهما بفعل الفاحشة.
شعر بإحساس غريب في قلبه فإبتعد عنها, فبدأت الفاجرة
بسؤاله عن السبب ؟؟؟؟؟؟؟
فقال لها: أنه لايريد فعل هذا الشئ معها , فأصرت على أن
يكمل ما كان يهم أن يفعل وأرجعت له ماله على أن يفعل بها.
فقال لها: أنه لايريد أن ينتقل ما به إليها , لانه مصاب
بمرض الإيدز. حماكم الله من هذا المرض الخبيث.
وقد قال ما قال من باب الحيلة لكي يبتعد عنها وتبتعد
عنه.
فقالت له: لاتخف فإني مصابه به منذ ثلاث سنين.
فالحمد لله الذي نجاه من هذه المصيبه وهداه.
فكانت هذه القصة هي سبب الهداية.
3- قصة توبة الشيخ عادل الكلباني لم أكن ضالاًّ بدرجة كبيرة نعم.. كانت هناك كبائر وهفوات أرجعها إلى نفسي أولا، ثم إلى الأسرة والمجتمع لم يأمرني أحد بالصلاة يوماً عشتُ طفولتي كأي طفل في تلك الحقبة، لَعِبٌ ولهوٌ وتلفاز لم نكن نعرف الله إلا سَمَاعاً، ومن كانت هذه طفولته فلابدّ أن يشبّ على حب اللهو والمتعة والرحلات وغيره، وهكذا كان.
وأنتقل بكم إلى بداية التعرف على الله تعالى، ففي يوم من الأيام قمتُ بإيصال والدتي لزيارة إحدى صديقاتها لمناسبة ما -لا أذكر الآن- المهم أني ظللت أنتظر خروجها في السيارة، وأدرتُ جهاز المذياع، فوصل المؤشر –قَدَراً- إلى إذاعة القرآن الكريم، وإذ بصوت شجي حزين، يُرتل آيات وقعتْ في قلبي موقعها السديد لأني أسمعها لأول مرة: (وجاءتْ سكرةُ الموتِ بالحقّ ذلكَ مَا كنتَ منه تحيد). صوت الشيخ محمد صديق المنشاوي -رحمه الله-، كان مؤثراً جداً.
صحيح أني لم أهتدي بعدها مباشرة، لكنها كانت اللبنة الأولى لهدايتي، وكانت تلك السنة سنة الموت، مات فيها عدد من العظماء والسياسيين والمغنين، وظل معي هاجس الموت حتى كدت أصاب بالجنون، أفزع من نومي، بل طار النوم من عيني، فلا أنام إلا بعد أن يبلغ الجهد مني مبلغه. أقرأ جميع الأدعية، وأفعل جميع الأسباب ولكن لا يزال الهاجس.
بدأت أحافظ على الصلاة في وقتها مع الجماعة، وكنت فيها متساهلا، ولكن كنت أهرب من الصلاة، أقطعها، خوفاً من الموت.
كيف أهرب من الموت؟ كيف أحِيدُ منه؟ لم أجد إلا مفراً واحداً، أن أفرُّ إلى الله، من هو الله؟ إنه ربي.. إذن فلأتعرّف عليه.
تفكرت في القيامة.. في الحشر والنشر.. في السماء ذات البروج.. في الشمس وضحاها.. في القمرِ إذا تلاها، وكنت أقرأ كثيراً علماً بأني كنتُ محباً لكتاب الله حتى وأنا في الضلالة.. ربما تستغربون أني حفظتُ بعض السور في مكان لا يُذكر بالله أبداً.
عشتُ هذه الفترة العصيبة التي بلغت سنين عدداً حتـى شمَّرت عن ساعد الجدِّ، ورأيت -فعلاً- أن لا ملجأ من الله إلا إليه، وأن الموت آت لا ريب فيه، فليكن المرء منا مستعداً لهـذا: (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنت مسلمون).
تفكروا –إخواني- في هذه الآية ترَوا عجباً، تفكروا في كل ما حولكم من آيات الله، وفي أنفسكم، أفلا تبصرون؟ عقلاً ستدركون أن الساعة آتية لا ريب فيها، وأن الله يبعث من في القبور.. فكيف –إذن- يكون الحل؟.. أن نعود إلى الله، أن نتوب إليه، أن نعمل بطاعته.
المهم أني عدت إلى الله، وأحببت كلامه سبحانه، ومع بداية الهداية بدأ ارتباطي الحقيقي بكتاب الله العظيم، كنتُ كلما صليتُ خلف إمام أعجبتني قراءته أو الآيات التي قرأها، أعود مباشرة إلى البيت لأحفظها، ثم عُيِّنتُ إماماً بجامع صلاح الدين بالسليمانية، وصليت بالناس في رمضان صلاة التراويح لعام 1405هـ نظراً من المصحف، وبعد انتهاء الشهر عاهدتُ الله ثم نفسي أن أحفظ القرآن وأقرأه عن ظهر قلب في العام القادم بحول الله وقوته، وتحقق ذلك، فقد وضعت لنفسي جدولاً لحفظ القرآن بدأ من فجر العاشر من شهر شوال من ذلك العام، واستمر حتى منتصف شهر جماد الآخرة من العـام الذي بعده (1406هـ)، في هذه الفترة أتممت حفظ كتاب الله -ولله الحمد والمنة -.
وقد كانت (نومة بعد الفجر) عائقاً كبيراً في طريقي آنذاك، كنت لا أستطيع تركها إطلاقاً إلى أن أعانني الله، وعالجتها بالجد والمثابرة والمصابرة، حتى أني كنت أنام -أحيانا- والمصحف على صدري، ومع الإصرار والمجاهدة أصبحت الآن لا أستطيع النوم بعد صلاة الفجر إطلاقاً.
ثم وفقني الله فعرضت المصحف على شيخي فضيلة الشيخ أحمد مصطفى أبو حسين المـدرس بكلية أصول الديـن بالرياض، وفرغت من ذلك يوم الثلاثاء 19رمضان 1407هـ، وكتب لي الشيخ إجازة بسندها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، برواية حفص عن عاصم، ولعل الله أن يوفقني لإتمام العشر بحوله وقوته.




اللهم تب علينا انك انت التواب اللهم اميين



 توقيع : ناصر آل زايد

[flash=http://www.mzaeen.net/upfiles/OYo99429.swf]WIDTH=519 HEIGHT=245[/flash]

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2008, 10:02 PM   #2
الفليحي 10
مشرف سابق


الصورة الرمزية الفليحي 10
الفليحي 10 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 270
 تاريخ التسجيل :  21 - 8 - 2008
 العمر : 26
 أخر زيارة : 07-26-2012 (04:10 PM)
 المشاركات : 2,376 [ + ]
 التقييم :  119
لوني المفضل : Brown
افتراضي



بصراحة ما قريت الموضوع

ولكن التناسق اللي لفت النظر والجدولة والتنظيم

غطوا عيني عن ذلك

بصراحة موضوع رائع ولكن بأقراها وإن شاء الله بعد القراءة سأقوم بتثبيت الموضوع إن كان محتواه يستحقه

ولكن بالفعل تنسيقه يستحق التثبيت

لا هنت يا عريب الساس على الإبداع في طرح مثل هذه المواضيع وبطريقة مبتكرة وجديدة


 
 توقيع : الفليحي 10



رد مع اقتباس
قديم 11-10-2008, 10:22 PM   #3
o0o صاحبة السمو o0o
مراقبة قديره سابقه


الصورة الرمزية o0o صاحبة السمو o0o
o0o صاحبة السمو o0o غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 43
 تاريخ التسجيل :  30 - 5 - 2008
 أخر زيارة : 02-03-2016 (06:35 PM)
 المشاركات : 18,144 [ + ]
 التقييم :  42
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Black
افتراضي




(الم يأن للذين امنو ان تخشع قلوبهم ) والله ايه مؤثره مره وتنادي كل من غفل قلبه لتوبه

اخوي عرييب الساس افدتنا كثير بطرحك

الله يتوب علينا وعلى المسلمين اجمعين

تقبل مروري


 
 توقيع : o0o صاحبة السمو o0o

-
-


رد مع اقتباس
قديم 11-10-2008, 10:28 PM   #4
الفليحي 10
مشرف سابق


الصورة الرمزية الفليحي 10
الفليحي 10 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 270
 تاريخ التسجيل :  21 - 8 - 2008
 العمر : 26
 أخر زيارة : 07-26-2012 (04:10 PM)
 المشاركات : 2,376 [ + ]
 التقييم :  119
لوني المفضل : Brown
افتراضي



موضوع متكامل وموضوع يحوي جميع فروع التوبة من شروط وقصص وذكر لها في الكتاب والسنة

وعادل الكلباني على فكرة حالياً إمام الحرم المكي

وفقك الله يا شيخ عادل

ولا هنت يا عريب الساس على الموضوع المميز بحق

يستحق التثبيت


 

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2008, 10:58 PM   #5
ناصر آل زايد
شـــــــــــاعر


الصورة الرمزية ناصر آل زايد
ناصر آل زايد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 126
 تاريخ التسجيل :  8 - 7 - 2008
 أخر زيارة : 11-26-2011 (04:20 PM)
 المشاركات : 4,550 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Brown
افتراضي



الفليحي 10 ..

أشكرك على مــآقمت به من تثبيت للموضووع ..

وانــآ وضعت هذآ بيننــآ لعلهــآ تعم الفــآئده الجميع ..
ويستيقظ من كــآن نــآئم .. وينتبــه من كــآن غــآفل ..

وهذآ والله أعلم اني لم أضعه إلى من حبي للمنتدى وأعضــآئه ..

تقبلوآ تحيــآت محبكم فالله/ نــآصر الهــآجري


 

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2008, 11:00 PM   #6
ناصر آل زايد
شـــــــــــاعر


الصورة الرمزية ناصر آل زايد
ناصر آل زايد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 126
 تاريخ التسجيل :  8 - 7 - 2008
 أخر زيارة : 11-26-2011 (04:20 PM)
 المشاركات : 4,550 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Brown
افتراضي



صــآحبة السمو ...

أهــلاً ومرحبــاً بكي في هذآ المووضووع ..

وهــذآ مــآكنت أسموو إليــه وهي أن تعم الفــآئد وتجوول في أنفس الاعضــآء والقرآء ..

لكي مني فـــآئق الود والاحتــرآم ...

محبكم/ نــآصر الهــآجري


 

رد مع اقتباس
قديم 11-11-2008, 01:31 AM   #7
صاحب السمو
كاتب قدير ومراقب سابق


الصورة الرمزية صاحب السمو
صاحب السمو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 63
 تاريخ التسجيل :  30 - 5 - 2008
 أخر زيارة : 05-24-2012 (05:17 AM)
 المشاركات : 9,428 [ + ]
 التقييم :  520
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Black
افتراضي



أخوي عريب الساس... جزاك الله خير على الموضوع... الموضوع طويل ولكن يستحق القراءه....

نتمنى أن تعم الفائده والدال على الخير كفاعله...


تحياتي لك..


 
 توقيع : صاحب السمو

آلآ يَا حـبـيـبـي عقب طـول آلبطـى وآلتيـه
........................................خـفـــوقٍ خذيـتـه يــوم قفّـيـت وش حـآلــه
عسى مَا ذبحته عقب مَا آقفيت من رآعيه
........................................وهـــو بــآع صـــدرٍ حـطّــك آلله مـدهــآلـــه


رد مع اقتباس
قديم 11-11-2008, 02:41 PM   #8
ناصر آل زايد
شـــــــــــاعر


الصورة الرمزية ناصر آل زايد
ناصر آل زايد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 126
 تاريخ التسجيل :  8 - 7 - 2008
 أخر زيارة : 11-26-2011 (04:20 PM)
 المشاركات : 4,550 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Brown
افتراضي



أشكرك يــآ صــآب السمو على المروور ..

وتقبل تحيــآتي ...


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملخص , موضوع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول