تغطيه مجالس بني هاجر للأسواق المال الخليجيه


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-21-2010, 06:22 AM   #169
فقير
عضو نشمي


الصورة الرمزية فقير
فقير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8868
 تاريخ التسجيل :  11 - 10 - 2010
 أخر زيارة : 09-21-2013 (04:40 AM)
 المشاركات : 391 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Brown
افتراضي



ســــــــــــــــوق المال لأبوظبي


البنوك “تحبس” السيولة خوفاً من تكرار أزمة الأموال الساخنة

الخليج 21/11/2010
قالت مصادر مصرفية ان بقاء معدلات أسعار الفائدة بين البنوك مرتفعة، رغم التحسن الذي طرأ على مستويات السيولة في النظام المصرفي بالدولة مؤخراً، سببه توجه بعض البنوك للاحتفاظ بحد معين من السيولة لديها تخوفاً من تكرار أزمة نقص السيولة لدى المصارف والبنوك مع بداية الأزمة المالية . وأشارت المصادر إلى أنه ورغم توافر السيولة بكميات جيدة لدى العديد من البنوك والمصارف العاملة في الدولة إلا أن هناك بنوكاً أخرى تعاني من نقص فيها الأمر الذي يدفعها إلى دفع معدلات فائدة مرتفعة للحصول على ما يلبي حاجتها الفورية للسيولة .

أوضحت المصادر انه لا يمكن التأكيد بأن مستويات السيولة لدى جميع المصارف والبنوك في الدولة جيدة في الوقت الحالي، ولذلك لا تزال معدلات الفائدة بينها مرتفعة رغم ارتفاع معدلات السيولة بشكل عام .

وأشارت المصادر إلى أن مؤسسات القطاع المصرفي تعتبر السويلة أولوية حالياً، وقالت إن الربع الأخير عموماً وشهر ديسمبر/ كانون الأول على وجه التحديد لا يمكن اعتباره مؤشراً حقيقياً لحالة السوق وذلك لأن غالبية البنوك تفضل الاحتفاظ بما لديها من سيولة وودائع مصرفية لحين الانتهاء من اعداد ميزانياتها السنوية وذلك عبر رفع أسعار الفائدة على الاقراض من جهة والودائع المصرفية من جهة أخرى .

وأشارت المصادر إلى عامل آخر يعتبر في غاية الأهمية يساهم في بقاء أسعار الفائدة بين البنوك مرتفعة ألا وهو الودائع الخارجية التي دخلت النظام المصرفي مؤخراً، موضحة أن عدم وجود آلية تساعد البنوك في معرفة ما إذا كانت هذه الودائع طويلة الأجل أم انها أموال ساخنة دفع البنوك إلى عدم خفض تخوفاً من تكرار أزمة الأموال الساخنة قبل عامين وما ترتب عليه من انكشاف البنوك وشح في السيولة .

وقالت المصادر ان انخفاض أسعار الفائدة وبين البنوك يتطلب ضرورة تدخل المركزي عبر وضع حد أقصى وحد أدنى لمستويات السيولة في البنوك، التي يجب عليها أخذ زمام المبادرة وتمويل قطاعات اقتصادية تحقق نمواً ملموساً بشكل مدروس يمكنها من زيادة أرباحها دون الحاجة إلى احتساب المخصصات .

وأضافت ان المخصصات التي قامت البنوك باحتسابها استنزفت كميات من السيولة ما حال دون تراجع ملموس في أسعار الفائدة بين مؤسسات القطاع المصرفي .

وقال محمد أميري، نائب الرئيس التنفيذي لمصرف عجمان، ان ارتفاع معدلات الفائدة بين البنوك رغم التحسن في مستويات السيولة سببه تركيز غالبية المؤسسات العاملة في القطاع المصرفي على السيولة والاحتفاظ بها تخوفاً من تكرار السيناريو الذي حصل مع بداية الأزمة المالية العالمية .

وأوضح أميري ان البنوك تعتبر توفر السيولة بكميات تلبي احتياجاتها أولوية كما انها غير مستعدة في الوقت الحالي للمجازفة بانخفاض مستويات السيولة لديها .

وقال إن هذه البنوك التي تتوفر لديها بكميات جيدة تفضل إعادة ضخها بالسوق بفائدة مرتفعة لتحقيق أكبر عائد ممكن ولهذا السبب نرى أن أسعار الفائدة بين البنوك مرتفعة رغم تحسن مستويات السيولة .

وأضاف ان البنوك تركز في الوقت الحالي على الاحتفاظ بما لديها من ودائع معتبراً ذلك بالخطأ وقال إن السوق في الوقت الحالي يفرض نفسه على استراتيجيات عمل البنوك .

وأشار أميري إلى أن غالبية البنوك والمصارف العاملة في الدولة ليست بحاجة للسيولة في الوقت الحالي لأنه لديها ما يكفي .

وأعرب أميري عن اعتقاده بأن التغلب على ارتفاع أسعار الفائدة بين البنوك يتم بطريقتين الأولى عبر تدخل المصرف المركزي، بفرض حد أقصى للسيولة التي يجب الاحتفاظ بها والثانية من خلال تسريع البنوك لعمليات الاقراض وبطريقة مدروسة بحيث تركز على القطاعات الاقتصادية التي تشهد نمواً متسارعاً وبشكل يمكنها من تحقيق الأرباح دون الحاجة إلى المخصصات .

من جهته قال فيصل عقيل مدير عام الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف الإمارات الإسلامي إن توافر السيولة ليست حالة عامة في جميع البنوك والمصارف العاملة في الدولة بل هناك مؤسسات تعاني من نقص في سيولتها ولذلك تقوم بدفع أسعار فائدة أعلى للحصول على ما يلبي حاجتها من السيولة وتضمن بذلك تغطية مراكزها .

وأوضح انه رغم وجود فائض في السيولة لدى بعض المصارف والبنوك العاملة في الدولة إلا أن هناك بنوكاً أخرى بحاجة للسيولة التي تمكنها من الوفاء بالتزاماتها ولذلك تسعى وعبر كل الوسائل المتاحة لديها للحصول على الحد الأدنى من متطلباتها .

وأشار عقيل إلى أنه لا يمكن أخذ الربع الأخير عموماً وشهر ديسمبر على وجه التحديد كمؤشر لحالة السيولة بين المصارف وذلك لأن معظم البنوك تقوم في مثل هذه الفترة من كل عام برفع مستويات أسعار الفائدة سواء لجهة الاقراض في الانتربنك أو الودائع وذلك لضمان عدم خروج ما لديها من ودائع لحين الانتهاء من اعداد الميزانيات السنوية .

وقال عقيل ان البنوك غير قادرة وليس لديها آليات نستطيع بموجبها التفريق بين الودائع الطويلة الأجل والأموال الساخنة خصوصاً بعدما تمكنت في الأشهر الأخيرة من استقطاب كميات كبيرة من الودائع الخارجية .

وأوضح تشكل الودائع الخارجية في الوقت الحالي نسبة جيدة من اجمالي الودائع لدى المصارف والبنوك التي لا تمتلك آليات يتم بموجبها تقييم امكانية تحول هذه الودائع بأي لحظة داعياً البنوك إلى ضرورة دراسة مثل هذه الودائع بدقة كي تتمكن من وضع استراتيجياتها وفقاً للنتائج .

بدوره قال عبدالله العتيبة مدير قطاع تمويل الشركات في بنك أبوظبي الوطني ان البنوك سريعة في رفع أسعار الفائدة سواء بما بينها أو على مختلف أنواع التسهيلات الائتمانية التي تقدمها ولكنها بطيئة في تخفيض الأسعار بما يتناسب ومتغيرات السوق .

وأشار العتيبة إلى أن حالة المنافسة على أسعار الودائع مازالت قائمة رغم انخفاض معدلات أسعار الفائدة المدفوعة لافتاً إلى أن بعض البنوك تقوم بدفع 200 نقطة أساس على سعر الأيبور أو الليبور من أجل الحصول على السيولة النقدية لتلبية متطلباته الفورية والمستقبلية .

واعتبر العتيبة أن التنافس على الودائع عبر دفع معدلات فائدة مرتفعة سيؤثر سلباً على مؤسسات القطاع المصرفي وتحديداً تلك التي تقوم بدفع معدلات مرتفعة فوق أسعار الايبور والليبور .

وأكد العتيبة ان بنك أبوظبي الوطني لا يريد الدخول في منافسة مع تلك البنوك نظراً لملاءته المالية القوية ووفرة سيولته لافتاً إلى أن البنوك لا يدفع أي معدلات اضافية غير أسعار الايبور المتداولة في السوق .

من جانبه رأى محمود هادي مدير عام النظم والعمليات في بنك دبي التجاري انه ورغم ارتفاع مستويات السيولة في السوق المحلي إلا أنها غير كافية داعياً إلى ضرورة قيام الجهات الرسمية بضخ مزيد من السيولة للتغلب على ارتفاع أسعار الفائدة بين البنوك وقال إن غالبية الودائع في البنوك هي ودائع لمؤسسات وهيئات حكومية تشترط الحصول على أسعار فائدة مرتفعة ولذلك نرى أن أسعار الفائدة بين البنوك لا تزال مرتفعة وذلك رغم التحسن في مستويات السيولة في السوق المحلي . ولفت هادي إلى أن ودائع الأفراد التي تمكنت البنوك من استقطابها خلال الفترة الماضية تشكل نسبة بسيطة من اجمالي الودائع التي دخلت إلى النظام المصرفي منذ بداية العام .

وفيما يتعلق بتخوفات البنوك من إمكانية تكرار ما حصل نتيجة الأموال الساخنة استبعد هادي أن تكون الودائع التي قدمت من الخارج أموالاً ساخنة لافتاً إلى أن المصرف المركزي وضع ضوابط لتفادي تكرار سيناريو الأموال الساخنة والتي أدت إلى فجوة كبيرة بين القروض والودائع تسبب في نقص شديد في مستويات السيولة وارتفاع فائدة الانتربنك إلى مستويات قياسية مع بداية الأزمة .


15.4% ارتفاع الايبور ل 3 أشهر

رغم ارتفاع استثمارات البنوك العاملة في الدولة في شهادات ايداع المصرف المركزي نتيجة تحسن مستويات السيولة التي ارتفع حجمها في السوق المحلي من 947،8 مليار درهم بنهاية الربع الأخير من العام الماضي لتصل إلى 961،8 مليار درهم بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، فقد أظهر مؤشر أسعار الفائدة بين البنوك على موقع المصرف المركزي ارتفاع أسعار الايبور لأجل ثلاثة أشهر منذ اليوم الأول في تعاملات العام الجاري وحتى الآن بنسبة 15،4% من 1،88% لتصل إلى 2،17% في حين تراجعت أسعار الفائدة الأسبوعية بنسبة 1،8% من 0،55% إلى 0،54% .

ارتفعت أسعار الايبور لأجل شهر بنسبة 13،6% من 1،47% لتصل إلى 1،67% وفي الوقت نفسه زادت أسعار الفائدة بين البنوك من 1،66% في اليوم الأول من تعاملات العام الجاري لتصل إلى 1،84% الآن بينما ارتفعت أسعار الايبور لأجل 6 أشهر بنسبة 11،7% من 2،13% إلى 2،38% فيما زادت أسعار الفائدة لأجل سنة بنسبة 8،2% لترتفع من 2،41% في تعاملات اليوم الأول من العام الجاري لتصل إلى 2،61% في التعاملات الآن .


 
 توقيع : فقير

To be Or Not To be


رد مع اقتباس
قديم 11-21-2010, 06:23 AM   #170
فقير
عضو نشمي


الصورة الرمزية فقير
فقير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8868
 تاريخ التسجيل :  11 - 10 - 2010
 أخر زيارة : 09-21-2013 (04:40 AM)
 المشاركات : 391 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Brown
افتراضي



ســـــــــــــــوق المال الكويتي



«حيات» تعتزم المنافسة في السوق اللبناني على مناقصة بقيمة 17 مليون دولار

الانباء الكويتية 21/11/2010
توقعت مصادر مطلعة لـ «الأنباء» ان تحقق شركة حيات للاتصالات أرباحا جيدة مع نهاية العام الحالي، مشيرة الى ان ارباح الربع الرابع سترتفع عن مثيلتها في الربع الثالث بنسبة 60%، وذلك نتيجة لحجم أعمالها في الأسواق العاملة بها في منطقة الشرق الأوسط وإيران.

وأكدت المصادر اعتزام الشركة التقدم لمناقصة تخص قطاع البنى التحتية للشبكات في لبنان، وذلك عقب التعديلات المنتظرة على قانون الاتصالات اللبناني.

وأضافت ان قيمة المناقصة تتراوح بين 12 الى 17 مليون دولار، وانه يتوقع التقدم لها قبل نهاية العام الحالي، بعد الانتهاء من دراسة المناقصة وتقديمها لمجلس الإدارة لاتخاذ القرار المناسب فيها.

وتوقعت المصادر أن تواصل الشركة توقيع المزيد من العقود خلال الفترة المقبلة مما سيعزز من النتائج المالية ويعود بالنفع على مساهمي الشركة.

ولفتت الشركة الى تركيز نطاق اعمالها مؤخرا على السوقين السعودي والعراقي، والذي تنظر ان يتم طرح العديد من المناقصات تخص قطاع البنى التحتية للشبكات وهو القطاع الذي تعطيه الشركة أولوية كبرى من خلال إستراتيجية جديدة اعتمدها مجلس الإدارة مؤخرا.

وبينت المصادر ان الشركة تتجه الى شراء أصول أبراج شبكات اتصالات وإعادة تأجيرها، وان هذا يعد تحولا مهما في إستراتيجية الشركة، حيث انه سيتم شراء الأصول وإعادة تأجيرها لأكثر من مشغل وتعظيم خدماته بما يعود بمزيد من الأرباح على الشركة. وأكدت ان هذه الخدمات تعد الأحدث من نوعها في عالم الاتصالات في العالم، حيث انها حديثة العهد في أوروبا وأميركا والهند.


 

رد مع اقتباس
قديم 11-21-2010, 06:25 AM   #171
فقير
عضو نشمي


الصورة الرمزية فقير
فقير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8868
 تاريخ التسجيل :  11 - 10 - 2010
 أخر زيارة : 09-21-2013 (04:40 AM)
 المشاركات : 391 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Brown
افتراضي



ســــــــــــــــوق المال الكويتي



البورصة لـ «المقاصة»: إيقاف فتح حسابات تداول الصناديق أو شركات أجنبية

الانباء الكويتية 21/11/2010
كشفت مصادر مطلعة لـ «الأنباء» ان سوق الكويت للأوراق المالية خاطب الشركة الكويتية للمقاصة، عبر كتاب رسمي يطلب فيه عدم الإقدام على فتح حسابات تداول لصناديق او شركات أجنبية دون الرجوع الى إدارة السوق. وبينت ان إقبال الصناديق والمتعاملين الأجانب على التداول في سوق الكويت للأوراق المالية شهد نشاطا خـلال الفترة الماضية، الأمر الذي تعكسه الاحصاءات المنشورة عبر موقع السوق.

من جانب آخر، أفادت مصادر مقربة في البورصة لـ «الأنباء» ان هناك مجموعة من التداولات يتم التحقيق فيها حاليا تخص شركات استثمارية مدرجة تقوم بتعاملات مخالفة لقوانين ولوائح السوق، موضحة ان إدارة البورصة ستطلب مسؤولي الشركة للتحقيق، وإيضاحات حول هذه التعاملات، لاستكمال ملف بكل التفاصيل ومن ثم درسه وإحالته الى النيابة في حال اكتملت أركان المخالفة.


 

رد مع اقتباس
قديم 11-21-2010, 06:28 AM   #172
فقير
عضو نشمي


الصورة الرمزية فقير
فقير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8868
 تاريخ التسجيل :  11 - 10 - 2010
 أخر زيارة : 09-21-2013 (04:40 AM)
 المشاركات : 391 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Brown
افتراضي



ســــــــــــــــوق المال الكويتي


«نفط الكويت» توقع مع «المتحدة للحفريات» 4 عقود بقيمة 150 مليون دينار

الانباء الكويتية 21/11/2010
كشف مصدر مطلع لـ «الأنباء» أن شركة نفط الكويت وقعت 4 عقود نفطية مع الشركة المتحدة بريسشن للحفريات بقيمة إجمالية تقدر بـ 150 مليون دينار للقيام بعمليات حفر للآبار النفطية العميقة في جميع المناطق التابعة لنفط الكويت.

وذكر المصدر أن شركة بريسشن للحفريات ستقوم بتشغيل 8 أجهزة حفر لشركة نفط الكويت ستتوزع في شمال الكويت ومنطقة الوسط لمدة 5 سنوات، وبناء على شروط العقد ستوفر الشركة وتحافظ على المنصات لـ 5 سنوات من تاريخ توقيع العقد.

وبين أن توقيع العقد يعد جزءا من خطط شركة نفط الكويت لزيادة الطاقة الإنتاجية من النفط إلى 4 ملايين برميل يوميا من المستويات الحالية التي تصل الى 3 ملايين برميل يوميا، مشيرا إلى أن شركة نفط الكويت تهدف إلى أن تكون جميع عمليات الحفر ذات خدمات مميزة وذات مستوى عال من الدقة والأداء.

وقال ان العقود الأربعة ستكون لعمليات الحفر العميقة للحقول الاستكشافية التي تتطلب نوعيات خاصة من الحفارات النفطية التي تقوم باختراق الطبقات الجوفية بواسطة معدات ملائمة لتقصى الأوضاع الجيولوجية أو «إنتاج النفط» أو الغاز المتواجد في الطبقات الجوفية.

وأوضح المصدر أن عملية الحفر تتم بعد تحديد موقع البئر المزمع حفرها وذلك حسب البرنامج الموضوع والذي يتضمن عمق البئر وبرنامج أنابيب الطي والتبطين المختلفة الأحجام والتي توضع على أعماق مختلفة لحماية البئر من التصدع ولمنع تسرب السوائل المختلفة من الطبقات إلى داخل البئر.

وقال ان عملية حفر الآبار في الكويت تتم على الطريقة العمودية حيث يتراوح عمق الآبار بين 850 و7000 قدم ومتوسطة العمق يتراوح عمقها بين 7000 و12000 قدم وهناك آبار عميقة يصل عمقها إلى 20.000 قدم، مشيرا إلى أن شركة نفط الكويت قامت بإدخال العديد من التقنيات الحديثة ومن أبرزها الحفر الأفقي.

وبين أن الحفر الأفقي يتم عن طريق حفر ثقب عمودي إلى أن يصل إلى الطبقة المراد إنتاج النفط منها ثم يبدأ بالحفر الأفقي، مبينا أن من مزايا الحفر الأفقي زيادة الإنتاج من طبقة معينة وتقليل التكلفة على المدى البعيد.

تجدر الإشارة إلى أن شركة بريسشن للحفريات أنشئت بمشاركة قدرها 35% من الشركة المتحدة للمشروعات النفطية، و12.5% من شركة الصناعات المتحدة، كما تشارك شركة جيوتك بنصيب 5%، وتتملك شركة المتحدة بريسشن للحفريات نصيب يقدر بـ 47.5%.


 

رد مع اقتباس
قديم 11-21-2010, 06:31 AM   #173
فقير
عضو نشمي


الصورة الرمزية فقير
فقير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8868
 تاريخ التسجيل :  11 - 10 - 2010
 أخر زيارة : 09-21-2013 (04:40 AM)
 المشاركات : 391 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Brown
افتراضي



ســــــــــــــوق المال القطري


تدشين منشأة حوض بناء وإصلاح السفن برأس لفان .. بعد غد

الوطن القطرية 21/11/2010
تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى يشهد ميناء مدينة رأس لفان الصناعية يوم الثلاثاء المقبل تدشين منشأة حوض بناء وإصلاح السفن التابعة لشركة قطر لنقل الغاز المحدودة ناقلات والخاصة بإصلاح وصيانة السفن ذات الأحجام الكبيرة والمتوسطة وتصنيع بعض من أنواعها.

وتبلغ مساحة المنشأة 43 هكتارا موزعة على عدد من المرافق الحيوية من بينها الأحواض الجافة والأرصفة العائمة وأرصفة الميناء التي تضم 6 مراس بطول 2.4 كيلومتر بالإضافة إلى ورش للخدمات ومرافق مختلفة، ويعد تدشينها خطوة مهمة في سياق تطوير قاعدة الصناعات البحرية القطرية وسياسة الاستقلالية والاعتماد على الذات التي تنتهجها الدولة.

ويعكس ذلك ما أعلنه سعادة السيد عبدالله بن حمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة والصناعة رئيس مجلس ادارة شركة ناقلات من أن المشروع سوف يحقق الاكتفاء الذاتي لدولة قطر من منتجات حوض بناء السفن بل ويتعدى حدود تحقيق الاكتفاء الذاتي إلى التصدير ليساهم في تلبية احتياجات العالم من السفن ذات الجودة العالية وبأسعار تنافسية.

وشدد سعادة السيد عبدالله بن حمد العطية في كلمة له عقب توقيع اتفاقية الشراكة بين ناقلات وشركة دامن القابضة لبناء السفن في يناير الماضي على أهمية الحوض الاستراتيجية. ولفت إلى أن هذه المنشأة ستكون مركزاً متميزاً لبناء جميع أنواع السفن بغية تأمين ودعم مجالات التنمية والنمو الخاصة بصناعة النفط والغاز في قطر بالإضافة إلى إنشاء وتوسيع قطاع الصناعات البحرية في الدولة.

وأكد سعادته أن المنشأة التي تتطلب تقنية جديدة والعديد من المهارات التي سيتم نقلها إلى الدولة ستستخدم أفضل التقنيات في كافة عملياتها، مشيراً إلى أن شركة ناقلات القائمة على المشروع قامت بتوسيع نشاطها تماشياً مع الرؤية الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفه آل ثاني أمير البلاد المفدى.

وأضاف أن ناقلات عملت، في إطار سعيها لبناء سفن على أحدث طراز دولي ، على إيجاد شريك استراتيجي ذي خبرة في هذا المجال، منوهاً بأن شركة دامن من الشركات العالمية الرائدة في مجال بناء السفن وأنه على هذا الأساس تم اختيارها لتكون الشريك الاستراتيجي لناقلات.

ويتضمن تشغيل حوض ميناء السفن ست مراحل حيث ستبدأ المرحلة الأولى بأنشطة إصلاح وصيانة السفن ذات الأحجام الكبيرة منها ناقلات الغاز المسال وناقلات النفط الخام. وسينتج عن تنمية هذه المرحلة وجود حوض كبير لإصلاح السفن تم تصميمه لإصلاح وصيانة ناقلات الغاز الطبيعي المسال ذات الأحجام الكبيرة ومجموعة واسعة من السفن الأخرى اضافة الى تحويل الناقلات الى وحدات عائمة لإنتاج وتخزين وتفريغ الشحنات.

وستوفر هذه المرحلة أيضا تصنيع الهياكل البحرية المستخدمة في مجال صناعة البترول والغاز والتي تشمل منصات الحفر البحرية وقواعدها المائية ووحدات المعالجة والمعدات المستخدمة في المنصات.

ويضطلع الحوض في مرحلته التشغيلية الثانية باصلاح السفن ذات الأحجام المتوسطة بحمولة تتراوح بين 20 الى 80 ألف طن، فيما تتضمن المرحلة الثالثة تصنيع وصيانة التركيبات البحرية والمكونات الخاصة بالمصانع البرية البتروكيماوية والصناعية.

وسيتم في المرحلة الرابعة بناء السفن التجارية والعسكرية واليخوت الفارهة ذات القيمة العالية بحد أقصى 120 مترا طولا وحجم 50 الف طن وحمولة 10 آلاف طن حيث يتضمن هذا الحوض "قاعة بناء" بطول 270 متراً طولاً و65 عرضاً و40 ارتفاعاً بحيث يمكن بناء أربع سفن بطول 120 متراً في نفس الوقت.

وستخصص المرحلة الخامسة لإصلاح السفن الصغيرة ذات الحمولة الأقل من 20 ألف طن وتعتبر هذه المرحلة امتدادا لأعمال الإصلاح والصيانة للمرحلتين الأولى والثانية والخاصة بالسفن الكبيرة والمتوسطة.

أما المرحلة السادسة التي تمثل المرحلة الأخيرة من استراتيجية ناقلات لتطوير مرافق إصلاح وبناء السفن فستخصص لبناء الزوارق التجارية والترفيهية المصنوعة من ألياف البلاستيك المقوى حيث من المقرر أن يشهد بداية العام القادم العمل على إنشاء هذه المنشأة وذلك لتزويد الأسواق المحلية والعالمية بالقوارب الترفيهية والسفن التجارية.

وكانت شركة ناقلات وقطر للبترول وضعتا خلال العام 2007 صورة كاملة حول المراحل الخمس لإقامة التسهيلات الخاصة ببناء وصيانة العديد من أنواع المنشآت البحرية حيث بدأ تطبيق هذه الإستراتيجية طبقا للخطة الموضوعة في العام 2008. وترتكز الخطة على بناء حوض ضخم لإصلاح السفن تم تصميمه لإصلاح وصيانة كبرى ناقلات الغاز الطبيعى المسال وكذلك الأنواع المتعددة من السفن الأخرى اضافة إلى تحويل الناقلات إلى وحدات إنتاج عائمة يتم من خلالها تخزين وإفراغ الحمولات.


 

رد مع اقتباس
قديم 11-21-2010, 06:34 AM   #174
فقير
عضو نشمي


الصورة الرمزية فقير
فقير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8868
 تاريخ التسجيل :  11 - 10 - 2010
 أخر زيارة : 09-21-2013 (04:40 AM)
 المشاركات : 391 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Brown
افتراضي



ســـــــــــــــــــوق المال البحريني


«انفستكورب» تنافس «مورغان ستانلي» على شراء سلسلة مطاعم «واغاماما»

الراي العام 21/11/2010
أشارت صحيفة «فاينانشال تايمز» أن شركة «ليون كابيتال»، وهي شركة الملكية الخاصة التي اشترت واغاماما منذ 5 سنوات مقابل 100 مليون جنيه استرليني، قد تسلمت عطاءين من مجموعة «مورغان ستانلي» للملكيات الخاصة والمجموعة البحرينية «انفستكورب» المدرجة في بورصة لندن للتنافس على شراء سلسلة مطاعم «النودلز» الشهيرة «واغاماما» مضيفةً أن المزاد الخاص بالمجموعة وضع تحت دائرة الشك حالياً بعد أن فشلت الشركة الهندية للضيافة، في تقديم عطاء للشركة.

وبحسب مصادر مقربة من عملية المزاد، فان قيمة العطاءين بلغت أقل من مبلغ الـ 250 مليون جنيه استرليني، وهو السعر الذي طلبته مجموعة «ليون» مقابل سلسلة المطاعم. في حين أشار أحد المصادر أن شركة «روث تشايلد»، التي تدير عملية البيع، طلبت من المتقدمين بتحسين سعريهما للتوصل الى اتفاق. الا أن جميع الاطراف رفضوا التعليق على الموضوع.

كما لم يوافق أياً من المتقدمين المتبقين على تقييم «ليون» الذي رأى أن «واغاماما» لديها مقومات جيدة للتوسع في الولايات المتحدة الاميركية، حيث سبق لها أن افتتحت ثلاثة أفرع في بوسطن.

وتقع «ليون» حالياً تحت ضغط الموافقة على عملية البيع بعد ان تخلت عن الاكتتاب العام الاولي الخاص بالشركة بعد وقوع الازمة المالية العالمية عام 2007. ومن ثم قامت بسحب المزاد في فترة لاحقة.

كما يحاول مالك سلسة «النودلز» جمع تمويل بقيمة 2 مليار يورو، في الوقت الذي يحاول فيه العديد من مجموعات الشراء التدريجي اعادة السيولة الى المستثمرين عبر بيع الاصول.

وتتواجد «واغاماما» في 16 دولة، بما فيها تركيا ومصر والكويت، كما ان معظم العالمية تعمل بنظام الوكالة. وهي تخطط لمضاعفة فروعها في الولايات المتحدة ثلاث مرات في السنوات الثلاث المقبلة.

وقد بدأت توسعها المحلي من جديد في بريطانيا بعد فترة 18 شهراً من التوقف طيلة فترة الركود، مع طموحات لمضاعفة الحصة الحالية ثلاث مرات بنحو 70 مطعماً.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للأسواق , مجالس , المال , الخليجيه , تغطيه , توي , هاجر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول