دعوة للـتـأمل في سور الــقــرآن

كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-17-2009, 12:30 AM   #233
مطلع النور
مراقبة سابقـه


الصورة الرمزية مطلع النور
مطلع النور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 332
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2008
 أخر زيارة : 10-29-2012 (11:39 AM)
 المشاركات : 7,267 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Brown
افتراضي



ربى يجزيك الخير يا خوى مجازف وفى ميزان حسناتك ان شاء الله



ومرحبا يا خوى الوزان من جديد فى الموضوع


 
 توقيع : مطلع النور

الوطن ما هو شوارع أو بيوت الوطن عهد ومواثيق وجهاد
ديرتي ديرة كبيرين البخوت سادة العليا هل الباس الشداد
ويا وطنا ما توفيك النعوت اسمك الخالد وروحك الاتحاد


رد مع اقتباس
قديم 04-18-2009, 05:56 AM   #234
مجازف الهاجري
مراقب عام سابق


الصورة الرمزية مجازف الهاجري
مجازف الهاجري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 928
 تاريخ التسجيل :  15 - 11 - 2008
 أخر زيارة : 09-06-2012 (06:16 PM)
 المشاركات : 5,407 [ + ]
 التقييم :  104
لوني المفضل : Brown
افتراضي



جزاكم الله خير على متابعتكم
واتمنى التوفيق للجميع


 

رد مع اقتباس
قديم 04-18-2009, 06:01 AM   #235
مجازف الهاجري
مراقب عام سابق


الصورة الرمزية مجازف الهاجري
مجازف الهاجري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 928
 تاريخ التسجيل :  15 - 11 - 2008
 أخر زيارة : 09-06-2012 (06:16 PM)
 المشاركات : 5,407 [ + ]
 التقييم :  104
لوني المفضل : Brown
افتراضي



سورة النساء آلاية 154/155
وهذا تكملة لما سبق من التفسير السابق

قال سبحانه : (( وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّداً وَقُلْنَا لَهُمْ لاَ تَعْدُواْ فِي السَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقاً غَلِيظاً{154} )) سورة النساء .

فهذه ثلاث وقعوا فيها .

أما رفع الطور، فالطور يطلق على الجبل الذي به نبت ،
فإن لم يكن عليه نبات يسمى جبلاً فقط ولا يطلق عليه طور .

وهل هو الطور الذي كلم الله عنده موسى عليه الصلاة و السلام أو أي جبل أخر ؟

الجواب :كلا الأمرين محتمل .

لما أعطاهم الله التوراة رفضوا أن يقبلوها ،
فرفع الله عليهم الجبل تهديداً بأن يلقيه عليهم فقبلوا .

قال الله تعالى في سورة الأعراف : (( وَإِذ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَظَنُّواْ أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ )) (171) .
فهذا من جملة ما اعترضوا عليه وهي النقيصة الثالثة .

ثم أمرهم الله أن يدخلوا باب المدينة سجداً معترفين لله بالفضل وطلب المغفرة ,
فدخلوا يزحفون على مقاعدهم كما أخبر الله جل وعلا وهذه النقيصة الرابعة .

والنقيصة الخامسة :
أن الله جل وعلا قال : (( وَقُلْنَا لَهُمْ لاَ تَعْدُواْ فِي السَّبْتِ )) . السبت المقصود به يوم السبت . وهذه قصة القرية التي كانت على الشاطئ . عبر الله عنها بقوله : (( حَاضِرَةَ الْبَحْرِ )) . وهذه ذكرها الله في سورة الأعراف . وأنه كانت هناك قرية من بني إسرائيل حاضرة البحر أمرهم الله أن لا يصطادوا يوم السبت فكانت الحيتان تأتيهم شُرعاً ظاهره تدعوهم فتنة لهم يوم السبت ويوم لا يسبتون لا تأتيهم فكانوا يلقون أشرعتهم يوم الجمعة ويأتون يوم الأحد ليجمعون فيحتالون على الله جل وعلا و بئسما فعلوا.
وهذا كله حدث في فترات زمنية متفاوتة ، وفي أماكن متفرقة ، وعبر تاريخ طويل

لكن المقصود من هذا كله ، سياق بعض من جرائم اليهود بياناً وشفاءً لقلب نبينا صلى الله عليه وسلم .
قال سبحانه بعدها : (( وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقاً غَلِيظاً )) .
ثم قال سبحانه : (( فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بَآيَاتِ اللّهِ وَقَتْلِهِمُ الأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقًّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً{155} وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَاناً عَظِيماً{156} )) .
الآن السياق القرآني يأتي يبين هذه المعاصي ما الذي نجم عنها .
يذكر القرآن المعصية إجمالاً ثم يأتي بها تفصيلا .
(( فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بَآيَاتِ اللّهِ ))
عدنا للباء السببية , أي بسبب نقضهم للميثاق , ما أخذه الله عليهم عن طريق أنبيائه ورسله من مواثيق وعهود نقضوها وهذا دأبهم في كل آن وحين .
(( فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بَآيَاتِ اللّهِ وَقَتْلِهِمُ الأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقًّ )) .
وهذا يسميه البلاغيون مجاز مرسل ,
ومعلوم أن اليهود لم يقتلوا الأنبياء كلهم ، لكنهم لما استباحوا دم واحدٍ منهم كأنهم استباحوا دم الجميع .

وأي إنسان يستبيح دم شخص واحد فإنه يستبيح الدماء التي توازيه .

فالله عبر عن قتلهم لنبي بقتل الأنبياء جميعاً ,
هم قتلوا يحي وقتلوا زكريا عليهم السلام فهنا عبر الله عنه بقتل الأنبياء جميعاً لأن الأنبياء جميعاً يجمعهم دين واحد .
(( وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ )) .

س : هنا (( وَقَوْلِهِمْ )) لمن ؟؟
ج: لنبينا .

(( وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ ))
والغلف : جمع أغلف ، وهو الشيء المطبوع المختوم الذي فيه حجاب يحول بينه وبين وصول المعرفة إليه .
(( وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً )) .

هذه الأخيرة (( فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً ))

لها وجهان في التفسير :

الوجه الأول : أنه أسلوب تستخدمه العرب في كلامها بمعنى عديم الأيمان

الوجه الثاني : أنهم لم يؤمنوا ألا بقليل من أنبيائهم . فلما لم يؤمنوا بالكل كأنهم لم يؤمنوا , لأن الشرع يوجب الإيمان بالأنبياء جميعاً بلا استثناء ، ولعل هذا أظهر .

والله أعلم

--------------------

بسم الله

السؤال الأول :
{ وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ }
1 ـ على ماذا يطلق الطور ؟

السؤال الثاني :

(( وَقُلْنَا لَهُمْ لاَ تَعْدُواْ فِي السَّبْتِ ))
1 ـ ما المقصود بالسبت ؟ وما قصتها ؟


السؤال الثالث :

أكمل الفراغ

1 ـ يذكر القرآن المعصية إجمالاً ثم يأتي بها ....
2 ـ اليهود لم يقتلوا الأنبياء كلهم ، لكنهم لما استباحوا دم واحدٍ منهم كأنهم استباحوا ....

3 ـ قتلوا ..... وقتلوا ......... فهنا عبر الله عنه بقتل ..... جميعاً لأن ..... جميعاً يجمعهم .....

وبالتوفيق للجميع


 
التعديل الأخير تم بواسطة مجازف الهاجري ; 04-18-2009 الساعة 06:04 AM

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للـتـأمل , الــقــرآن , دعوة , سور


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:11 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول